تعريف عام عن التخصص

يعني هذا التخصص بدراسة الطرق العلمية لإدارة موارد وإجراءات العمل في المؤسسات الصحية المختلفة بهدف تلبية حاجيات الأفراد من النظام الصحي. لقد نشأت الحاجة إلى تخصص منفصل يهتم بالإدارة الصحية (أو إدارة المستشفيات) بسبب ضخامة عدد إجراءات العمل في المؤسسات الصحية وتنوعها الكبير وبسبب حساسية الخدمات الصحية المقدمة وأهميتها للفرد والمجتمع في ظل الظروف الإقتصادية الخاصة التي يعيشها العالم أجمع حيث تضاءل الدعم للنظام الصحي. يقوم (أخصائي الإدارة الصحية) بـ:

  •  وضع الخطط والإجراءات والأنظمة التي تحكم مؤسسات الرعاية الصحية كالمستشفيات والعيادات ومراكز التأهيل وغيرها.
  •  إدارة العمل في المنشئات الصحية بهدف تحقيق أفضل النتائج بأقل التكاليف.
  •  متابعة إنجاز العمل الصحي وفق معايير الجودة الشاملة المعتمدة من قبل النظام الصحي.
  •  الإشراف على تقييم وتوظيف واستقطاب العاملين المميزين للعمل في المنشأة.
  •  تصميم برامج تدريبية للعاملين في مجال الإدارة الصحية.
  • تكاد تتشابه فروع هذا التخصص بفروع تخصص إدارة الأعمال, بالإضافة إلى:
  • إدارة الجودة الشاملة.
  • اقتصاديات الصحة.
  • الإدارات الحكومية التي تعمل في القطاع الصحي.
  • طيف واسع من المؤسسات الصحية في القطاعين العام والخاص.

للنجاح في هذا التخصص يجب أن تمتلك:

ملاحظة: للتعرف على ميولك وقدراتك .. ندعوك لأخذ هذين الاختبارين

  • الميل نحو أخذ زمام الأمور وتولي المسؤولية وقيادة الآخرين وتوجيههم.
  • القدرة على الاستنتاج والتحليل وحل المشكلات.
  • القدرة على التواصل مع الآخرين وفهم احتياجاتهم.
  • مهارات في التنظيم.
  • الرغبة في العمل داخل المكتب.
  • الحصول على درجة الماجستير والدكتوراة للعمل في الجامعات.
  • الحصول على ماجستير في إدارة الأعمال (MBA) أمر في غاية الأهمية لتقدمك المهني ولتطوير قدراتك ومهاراتك.
  • الحصول على الدورات التدريبية التي تقدمها شركات التدريب المرموقة والتي تهدف إلى تطوير قدراتك الشخصية والمهنية.
  • الخبرة العملية لها قيمة كبيرة.
  • طور مهاراتك في التعامل مع الحاسب الألي وتطبيقاته الإدارية.
  • بناء خلفية قوية عن العمل الطبي والتمريضي وعن الوبائيات وغيرها من الموضوعات الصحية التي يلزمك فهمها بشكل جيد.
  • بناء خلفية قوية حول القانون الصحي المعمول به والقوانين الصحية القائمة في العالم من حولنا وخاصة في الدول المتقدمة.

ابحث عن الجامعة التي تود الدراسة فيها

  • يتم تدريس هذا التخصص على مستوى البكالوريوس في عدد محدود من الجامعات، ولكن في معظم جامعات العالم يتم تدريسه على مستوى الماجستير حيث يلتحق به خريجو الإدارة وخريجو المهن الصحية المختلفة. 
  • هذا التخصص يشبه إلى حد كبير تخصصات الإدارة الأخرى (إدارة الأعمال والإدارة العامة) وينطبق عليها ما ينطبق على هذه التخصصات من افعتماد على المهارة الشخصية والإدارية في النجاح في العمل وأهمية تطويرها.
  • من التحديات المهمة أمام المتخصص في الإدارة الصحية الحاجة إلى فهم العديد من الجوانب الهامة من التخصصات الصحية المختلفة. إن بناء خلفية نظرية جيدة في مثل هذه الموضوعات تمنحك المزيد من المهارة والقدرة على النجاح في عملك.
  • لا تتوقع ان تنال منصباً كبيراً بعد تخرجك من الجامعة مباشرة. مثل هذه التخصصات تحتاج إلى بناء الخبرة والمهارة حتى تصل إلى مراتب عليا.. لكن الخبر الجيد ان افاق هذا التخصص غير محدودة للناجحين والمميزين.
  • استثمر في نفسك. تعلم كل يوم شيئاً جديداً.. اجعل كل يوم إضافة إلى مهاراتك ومعرفتك ووعيك. 
  • تعاني الحكومات في العالم أجمع من ضغط اقتصادي يدفعها غلى تقليل ميزانيات النظام الصحي, وفي نفس الوقت هناك مطالبات من الشعوب بتحسين الخدمات الصحية, وهنا يبرز دور الإدارة الناجحة التي تجمع بين النقيضين عبر الأفكار المبدعة وبناء الأنظمة المحكمة.

تعريف عن التخصص

يعني هذا التخصص بدراسة الطرق العلمية لإدارة موارد وإجراءات العمل في المؤسسات الصحية المختلفة بهدف تلبية حاجيات الأفراد من النظام الصحي. لقد نشأت الحاجة إلى تخصص منفصل يهتم بالإدارة الصحية (أو إدارة المستشفيات) بسبب ضخامة عدد إجراءات العمل في المؤسسات الصحية وتنوعها الكبير وبسبب حساسية الخدمات الصحية المقدمة وأهميتها للفرد والمجتمع في ظل الظروف الإقتصادية الخاصة التي يعيشها العالم أجمع حيث تضاءل الدعم للنظام الصحي. يقوم (أخصائي الإدارة الصحية) بـ:

  •  وضع الخطط والإجراءات والأنظمة التي تحكم مؤسسات الرعاية الصحية كالمستشفيات والعيادات ومراكز التأهيل وغيرها.
  •  إدارة العمل في المنشئات الصحية بهدف تحقيق أفضل النتائج بأقل التكاليف.
  •  متابعة إنجاز العمل الصحي وفق معايير الجودة الشاملة المعتمدة من قبل النظام الصحي.
  •  الإشراف على تقييم وتوظيف واستقطاب العاملين المميزين للعمل في المنشأة.
  •  تصميم برامج تدريبية للعاملين في مجال الإدارة الصحية.

فروع التخصص وأقسامه

  • تكاد تتشابه فروع هذا التخصص بفروع تخصص إدارة الأعمال, بالإضافة إلى:
  • إدارة الجودة الشاملة.
  • اقتصاديات الصحة.

اين سأعمل بعد التخرج

  • الإدارات الحكومية التي تعمل في القطاع الصحي.
  • طيف واسع من المؤسسات الصحية في القطاعين العام والخاص.

قائمة الجامعات والمعاهد

أين يمكنني دراسة هذا التخصص

ابحث عن الجامعة التي تود الدراسة فيها

هل يلائمني هذا التخصص؟

للنجاح في هذا التخصص يجب أن تمتلك:

ملاحظة: للتعرف على ميولك وقدراتك .. ندعوك لأخذ هذين الاختبارين

  • الميل نحو أخذ زمام الأمور وتولي المسؤولية وقيادة الآخرين وتوجيههم.
  • القدرة على الاستنتاج والتحليل وحل المشكلات.
  • القدرة على التواصل مع الآخرين وفهم احتياجاتهم.
  • مهارات في التنظيم.
  • الرغبة في العمل داخل المكتب.

هل يلائمني هذا التخصص؟

للنجاح في هذا التخصص يجب أن تمتلك:

ملاحظة: للتعرف على ميولك وقدراتك .. ندعوك لأخذ هذين الاختبارين

  • الميل نحو أخذ زمام الأمور وتولي المسؤولية وقيادة الآخرين وتوجيههم.
  • القدرة على الاستنتاج والتحليل وحل المشكلات.
  • القدرة على التواصل مع الآخرين وفهم احتياجاتهم.
  • مهارات في التنظيم.
  • الرغبة في العمل داخل المكتب.

كيف سأتقدم في هذا التخصص

  • الحصول على درجة الماجستير والدكتوراة للعمل في الجامعات.
  • الحصول على ماجستير في إدارة الأعمال (MBA) أمر في غاية الأهمية لتقدمك المهني ولتطوير قدراتك ومهاراتك.
  • الحصول على الدورات التدريبية التي تقدمها شركات التدريب المرموقة والتي تهدف إلى تطوير قدراتك الشخصية والمهنية.
  • الخبرة العملية لها قيمة كبيرة.
  • طور مهاراتك في التعامل مع الحاسب الألي وتطبيقاته الإدارية.
  • بناء خلفية قوية عن العمل الطبي والتمريضي وعن الوبائيات وغيرها من الموضوعات الصحية التي يلزمك فهمها بشكل جيد.
  • بناء خلفية قوية حول القانون الصحي المعمول به والقوانين الصحية القائمة في العالم من حولنا وخاصة في الدول المتقدمة.

ملاحظات مهمة

  • يتم تدريس هذا التخصص على مستوى البكالوريوس في عدد محدود من الجامعات، ولكن في معظم جامعات العالم يتم تدريسه على مستوى الماجستير حيث يلتحق به خريجو الإدارة وخريجو المهن الصحية المختلفة. 
  • هذا التخصص يشبه إلى حد كبير تخصصات الإدارة الأخرى (إدارة الأعمال والإدارة العامة) وينطبق عليها ما ينطبق على هذه التخصصات من افعتماد على المهارة الشخصية والإدارية في النجاح في العمل وأهمية تطويرها.
  • من التحديات المهمة أمام المتخصص في الإدارة الصحية الحاجة إلى فهم العديد من الجوانب الهامة من التخصصات الصحية المختلفة. إن بناء خلفية نظرية جيدة في مثل هذه الموضوعات تمنحك المزيد من المهارة والقدرة على النجاح في عملك.
  • لا تتوقع ان تنال منصباً كبيراً بعد تخرجك من الجامعة مباشرة. مثل هذه التخصصات تحتاج إلى بناء الخبرة والمهارة حتى تصل إلى مراتب عليا.. لكن الخبر الجيد ان افاق هذا التخصص غير محدودة للناجحين والمميزين.
  • استثمر في نفسك. تعلم كل يوم شيئاً جديداً.. اجعل كل يوم إضافة إلى مهاراتك ومعرفتك ووعيك. 
  • تعاني الحكومات في العالم أجمع من ضغط اقتصادي يدفعها غلى تقليل ميزانيات النظام الصحي, وفي نفس الوقت هناك مطالبات من الشعوب بتحسين الخدمات الصحية, وهنا يبرز دور الإدارة الناجحة التي تجمع بين النقيضين عبر الأفكار المبدعة وبناء الأنظمة المحكمة.

التعليقات

قم بالتسجيل من أجل اضافة تعليق على هذا التخصص

يرجى تسجيل الدخول او تسجيل حساب جديد